الجمعة، 20 مارس، 2009

سبت مشابك


جلست على المكتب, أمامها كتاب لا تستوعب منه شي, تستمع إلى دقات قلبها تتسارع مع عقرب

الثواني ثم تطفئ النور. الثانية و دقيقة تفتح الشيش لتغرق الغرفة بنسيم بارد يهز شعرها كأوراق شجر, لا تنتظر كثيرا.

عبر النافذة شرفة صغيرة يقف فيها دوما عند الميعاد ليأخذ ابتسامة تبعد عنه بمترين.

يخرج ورقة صغيرة من جيبه, يطوها جيدا و يضعها في مشبك خشب صغير, جديد لم يستخدم أحد من قبل. بحركة خفيفة يقذف المشبك ليقع عند قدميها.

"بحبك أوي أوي أوي"

تضع المشبك على المكتب و تأخذ قلمها و ورقة وردية صغيرة.

"بحبك أكتر"

تطويها و تضعها في مشبك أخر, بلاستك, و يلتقطها في كفيه. يضحك بدون صوت. يقذف كل منهم قبلة في الهواء و تغلق الشبابيك مرة أخرى.

تضئ نور الأبجورة و في هدوء تخرج من السحارة سلة بلاستكية و تضيف مشبك أخر و ورقة أخرى إلى أوراق كثيرة مطوية و مشابك كلها متشابهة, لن تصدئ و لن تنكسر.

هناك 5 تعليقات:

تــسنيـم يقول...

:)

كرانيش يقول...

حلو قوى دى يا زيزى

Zainab يقول...

تسنيم, :) شكرا على التعليق اللطيف

كرانيش, متشكرة أوي على تعليقك و مبسوطة أنها عجبتك!!

nudy يقول...

البوست حلو جدا اختيار لحظة ممكن تكون بتحصل كتير لكن محدش بياخد باله منها كده و بيكتب بالبساطة المعبره دي واللي هي في نفس الوقت امساك بلحظة عميقة و وضعها تحت النور وكمان الاسم لطيف جدا

Zainab يقول...

Nudy

متشكرة أوي على التعليق اللطيف جدا

زينب